سخونة الهاتف المحمول!

هل سبق وأن لمست هاتفك وشعرت أنه مرتفع الحرارة؟ أو ظهرت لك رسالة تنبيه أنه مرتفع الحرارة أو بحاجة الى التوقف؟ أو توقف فجأة عن العمل؟؟

إذا كانت الإجابة “بنعم”..

فيؤسفني عزيزي القارئ أن أقول لك أنك قد أساءت في استخدام هاتفك وأن إحدى الأسباب التي سنذكرها لاحقا، تقوم بها وأنت لا تعلم بمدى خطورتها.. ولكن لا تقلق عزيزي القارئ طالما أن هاتفك المحمول مازال في يدك وتعمل به ولم يصل لمرحلة “التلف” فبيدك الأن أن تحسن استخدامك للهاتف، فقط واصل قرائة المقال وتنبه لبعض الأمور وتجنبها ..

إن ارتفاع درجة الحرارة والتي تتخطى 30 درجة مئوية يمكن أن تتلف الهواتف المحمولة خاصة تلك المزودة بشاشة لمسية..

لماذا؟ أو ما لذي يحدث عندما ترتفع درجة الحرارة؟

قلب الهاتف المحمول هو “المعالج” ومبدأ عمل المعالج هو أنه كلما أردنا المعالج أسرع كلما قمنا بتخفيض درجة الحرارة أي “تبريده” وتزويده بمروحة مثلا.. وارتفاع درجة الحرارة يعيق ذلك فكلما ارتفعت درجة الحرارة كلما بطؤ أداء المعالج وبالتالي بطؤ أداء الجهاز ولسوء الحظ الهواتف المحمولة غير مزودة بمروحة أو مبرد للمعالج وبالتالي ارتفاع درجة الحرارة يؤثر سلبيا في أدائه وقد تؤدي إلى أعطال في مكونات الهاتف المحمول مما يؤدي الى زيادة استهلاك الطاقة وقد يتلفه نهائيا..

 

لنتعرف على الأسباب لنتفادى الأضرار..
ما الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الهواتف المحمولة؟
غير أن تعرض الهاتف المحمول لأشعة الشمس المباشرة يؤدي الى رفع درجة الحرارة للهاتف، إذ يجمع الهاتف الحرارة من الشمس ويحتفظ بها فيزداد سخونة كلما طالت مدة بقائه في الشمس، كما تتغير درجة الحرارة الداخلية للهاتف وفقا لتغير وتقلب درجات البيئة المحيطة به،، فهناك أسباب من الهاتف نفسه تؤدي لارتفاع درجة حرارته، سنستعرض أبرز الأسباب التي تؤدي لذلك، والحلول للتخلص من تلك المشاكل:

1- تشغيل الكاميرا بأقصى قدراتها

بعض المستخدمين خاصة ممن لديهم هواتف ذات كاميرا عالية مثل Sony Xperia Z5 فوجئوا عند التقاط الكثير من الصور أو تسجيل الفيديو لفترة طويلة بوجود حرارة مرتفعة في الهاتف وظهور رسائل تنبيه بها. تشغيل الكاميرا أيضاً على الجودة العالية يمثل ضغطاً على المعالج، ويجعله أيضاً يستهلك الكثير من الطاقة وينتج عن هذا ارتفاع في درجات الحرارة.

الحل؟ حاول أن تريح الهاتف بين الحين والأخرى وألا تكلف الهاتف فوق طاقته فهو أيضا محدود الطاقة.

2- وجود فيروسات على هاتفك

ما لا يعلمه الكثيرون أن وجود فيروسات يؤدي لزيادة هائلة في تشغيل الهاتف بشكل زائد نتيجة عمليات يقوم بها الفيروس، فبالتأكيد من قام بتطوير الفيروس لا تعنيه سلامة هاتفك بقدر ما يهمه الحصول على البيانات التي يريدها. 

الحل؟ لا تقم بتحميل أي تطبيقات من مصادر مجهولة أو أي ملفات مشتبه بها.

3- أغطية وحافظات الهاتف

الأغطية او الحافظات أو الكفرات التي تستخدم لحماية الهاتف من الصدمات او الخدوش عادة ما يتم تصنيعها من الجلد أو البلاستيك أو المطاط والسيلكون، كل هذه الأغطية تساهم في حماية هاتفك ولكنها تؤثر بشكل سلبي على حرارة الهاتف، خاصة عند التشغيل لفترات طويلة في مكان سيئ التهوية أو أن يكون الهاتف مصنوعا من البلاستيك (مثل بعض الهواتف الحالية). 

الحل؟ قم بتهوية الهاتف من حين إلى آخر، وأزل الغطاء عند التشغيل لفترات طويلة.

4- البطارية وشاحن الهاتف

من الضروري دائماً القيام بفحص كابل الشحن والبطارية بين الحين والآخر، الهواتف القديمة عادة لا يمكن شحنها بنسبة 100%، فمن المعروف أن البطارية لها عمر افتراضي يقل تدريجيا مع مرور الوقت، وغالباً ما يكون بين 80 – 90%، لذلك إذا تم ترك الشاحن في الهاتف لفترة أطول من اللازم فهذا لا يقوم بشحن البطارية بل يقوم بعملية شحن زائد تؤدي إلى تولد حرارة كبيرة.

الحل؟ قم بفحص عملية الشحن من الحين إلى الآخر، وإذا تبين ظهور حرارة عالية، أفحص كفاءة الشاحن وكذلك كفاءة البطارية واستبدالها إذا كانت تالفة.

5- تشغيل الواي فاي لفترة طويلة

عند توصيل الهاتف بالإنترنت عبر WI-FI  يستهلك الهاتف طاقة كبيرة عادة، نتيجة عملية التشغيل الضخمة المصاحبة لها، تشغيل الواي لفترات طويلة (أكثر من 3 ساعات مثلاً) يشكل ضغطا هائلا على المعالج، خاصة مع تشغيل تطبيقات أخرى أو وجود تطبيقات تعمل في الخلفية، وهو ما يتسبب في زيادة حرارة الهاتف. 

الحل؟ هناك تطبيق يسمى Greenify يقوم بوضع التطبيقات التي تعمل في الخلفية في وضع السبات، بحيث يوفر كما كبيرا من موارد الهاتف ويساهم أيضاً في تقليل الحرارة الناتجة عن كم الشغيل الكبير.

و كما نعلم أن هناك هواتف مزودة بمستشعرات تقوم بإيقاف الهاتف المحمول عن العمل أتوماتيكياً وتخبر المستخدم بأنه بحاجة إلى التوقف بعض الشيء لتقل سخونته وحماية نفسه من الضرر.
اذا كان هاتفك غير مزود بتلك الخاصية أو حتى لو كان مزودٌ بها ف “الوقاية خيرٌ من العلاج”.
كن في درع الوقاية وتجنب الأسباب بالإضافة الى أمور أخرى نود أن ننبهك عليها وهي:

1. تجنب تعرض هاتفك لأشعة الشمس المباشرة، أسهل طريقة لحمايته.
2. حاول ألا تزيد سطوح الشاشة دون الحاجة.
3. فعل نظام airplane mode في حال عدم الحاجة لاستخدام هاتفك الذكي، مما سيساهم في الحفاظ على البطارية وتجنب ارتفاع حرارته.

 

الان وبعد قراءتك عزيزي القارئ للمقال أتوقع أنك قد عرفت أين الخلل في استخدامك للهاتف وما التصرف الصحيح لتتجنب تلك المشكلة, وان لم تكن من اللذين قد أساءوا استخدام هواتفهم ولم تواجه تلك المشكلة قط، فأنت قد استزدت بأمور تجعلك في درع الوقاية ان شاء الله 😊.

فاطمة باشماخ

فاطمة باشماخ

مهندسة كهرباء وحاسب آلي

تفضل بالرد